اخبار عاجلة
الرئيسية / مصر / 25 يناير / دموع مصرية فى ذكرى الثورة

دموع مصرية فى ذكرى الثورة

كتب : علي شاكر 

 على شاكر  alipress4@gmail.com| كاتب المقال

حالة من الحزن باتت تُخيم على أرجاء المحروسة جراء سيل دماء أبناءها فى ذكرى ثورتهم الثالثة نتيجة لخلافات وصرعات على ” التكويش ” على مقاليد حكم البلاد .

فقد بدأت الثورة المصرية فى يناير 2011 تأخذ طريقها للنجاح فى أيامها الأولى ، لم يتوقع أى أحد ممن عايشها طوال السنوات الماضية  أن تصل فيها الأوضاع الى ما وصلت اليه مؤخراً من إنتهاكات وسرقات وتجاهل لدور الشباب .

فقد بات لدى الجميع أن الثورة المصرية إنطلقت من قلب الشعب المصرى وبالتالى ستؤول إليه إدارة بلاده بأيادى شبابية وثورية مخلصة .

لكن خاب ظن الكثيرين وخاصة الثوريين بعد التدخلات الداخلية والخارجية بداية من محاولة إرجاع نظام ” المخلوع ” حيث بوادر إفشال هذه الثورة وقتلها في مهدها.

لكن إرادت المصريين فى كل الأوقات قادرة على إحباط أى مخططات فقد أحبط هذا المخطط بإنتخابه رئيساً شرعياً للبلاد على أمل الخلاص من بقايا الأنظمة الفاسدة من أيام المخلوع ، لكن سرعان ما إصتدم الشعب بما هو أقوى خطورة ، فقد هيمن ” المعزول ” وجماعته على مقاليد الأمور فى الدولة وباتوا يتجاهلون دور الثوار الحقيقيين ، وسرعان ما أدرك الشعب وأزال مرسى وجماعته فى 30 يونيو  وتدخل الجيش مباشرة في ادارة الدولة ، بعدما صارت هناك فتن أشبه بالحروب الأهلية بسبب تعسفات الجيش وخاصة ضد من يطالبوا بالشرعية .

وجاء اليوم الذى يحتفل به المصريين بثورتهم للعام الثالث معلنين رفضهم الكامل لتلك الحكومات البالية ورحيلها عن إدارة البلاد حيث عدم قدرتها على مواجهة جماعات الإرهاب ، مطالبين بحكومة قادرة على التصدى للمواجهات وليست حكومة تقف على حد الإدانة دون فعل يذكر على أرض الواقع ، وإقصاء هؤلاء الراقدون منذ سنوات وهم فلول الوطنى المنحل الذين باتوا يتوغلون بأفكار هم التى تتوهم أن الدولة لا يستطيع أن يحكمها غير الجيش فى تلك الظروف الأمنية وهو في الواقع يعكس  اعادة  وبصورة غير مباشرة لحكم المخلوع  فى ثوب السيسى .

لذا …. على أبناء الشعب المصرى أن يفتحوا دفاترهم القديمة ويعيدو حسابتهم حتى يتغير الأسلوب ” الغابى ” الذى يستخدم العنف ، وعلى القائمين على حكم البلاد حالياً أن يتفهموا أنه لابد من جمع القوى السياسية حول طاولة الحوار ومناقشة القضايا  المختلف عليها والوصول بهذا البلد الى بر الامان والاستقرار.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد اخطر ماتم نشرة عن مصنع الموت ببورسعيد تراست للكيماويات

شغل الفيديو الان

Plugin for Social Media by Acurax Wordpress Design Studio
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram