الرئيسية / فلسطين / قصة نظارة ذكية تساعد المكفوفين بغزة

قصة نظارة ذكية تساعد المكفوفين بغزة

كتب :احمد خليفة 

1376298050_content_thumb لن تعيد للكفيف بصره المفقود، لكنها ستجعله يمارس حياته اليومية بشكل أفضل ويتنقل بشكل أسهل مما كان عليه في السابق ,  فهي تحدد له العوائق التي أمامه وبالتالي توجهه برسائل صوتية سر يمين سر يسار , وتقرأ له أيضاً قطع النقود وألوان الملابس .

النظارة الذكية أحد الأفكار الريادية التي تبناها مشروع مبادرون بجانب تسعة وعشرين فكرة آخرى، لتحويها من حبر في الملفات لمشاريع تخدم المجتمع، من خلال تقديم الدعم المالي والفني لتلك الأفكار الريادية .

بدأت الفكرة قبل عام عندما رأت المهندسة إيمان الشياح وزميلتها جهاد أبو شقرة المكفوفين يعانون من الحرج سواء في قطع الطريق أو دفع النقود للسائق، مما دفعهم للبحث عن فكرة تساعد تلك الفئة التي وصفوها بالمهمشة في ممارسة حياتهم بشكل أفضل .

مراحل العمل

وعن مراحل العمل، تقول مبتكرة النظارة إيمان الشياح “مر المشروع بعدة مراحل حيث كان في بداية الأمر حبراً على ورق  , ثم دخل حيز التنفيذ وكانت البداية في وضع الخطة التقنية اللازمة وثم البحث عن القطع اللازمة وشراءها والبدء بتنفيذ المشروع حسب الخطة التي تم وضعها مسبقا” .

 وأضافت الشياح “ساعدتنا دراسة الهندسة في فهم طبيعة القطع الالكترونية وكيف توصيلها يبعضها وبرمجتها وتطوعيها للوصول إلي المنتج بشكل جيد، بالإضافة إلى دراسة مفصلة للقطع الالكترونية”، مشيرة لتشجيع الأهل للفكرة .

وتابعت “إن المنتج قد مر بعدة مراحل حيث كان في البداية عبارة عن حزام , لكنه لم يناسب فئة الفتيات فتم استبداله بالنظارة كون الكفيف يرتديها دائماً  , وكانت في البداية تعمل بالأسلاك ثم أصبحت لا سلكية لتسهيل حركة المكفوف”، منوهةً إلى خوضهما تجارب عديدة استمرت لمدة شهرين حتى وصل المنتج شكله النهائي .

معيقات وتحدي

 لكن الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من سبع سنين وقف عقبة في وجه المشروع، وفي ذلك تقول أبو جياب “الحصار أعاقنا كثيراً، حيث احتجنا قطع الكترونية من خارج القطاع وكان يصعب توفيرها كما منع الحصار مشاركة المشروع في معارض عديدة خارج قطاع غزة” , وأشار إلى مواجهتهما معيقات أخرى مالية و تعجيزية .

وكما يقول المثل الشعبي “لكل عقدة حل “   , تغلبت المهندستان إيمان وجهاد على العقبات التعجيزية التي واجهتهما من خلال إيمانهما بالفكرة والاستمرار في التحدي للوصول إلي المنتج المطلوب، مؤكدتين على الدور الكبير الذي قام به مشروع مبادرون2 في حل مشاكلهم المالية والفنية وتقديم الدعم المالي والفني لهما .

وتستعرض الشياح آلية عمل المشروع، قائلة “تعمل النظارة من خلال مجس مثبت عليها يحدد العائق الذي يواجه المكفوف ويحدد له طريقه يمين أو يسار برسالة صوتية، من خلال مجسات مثبتة على الذراعين، بالإضافة لمجس آخر يستطيع قراءة ثلاثين لون لمساعدة المكفوف في اختيار ألوان ملابسه لوحده وتحديد العملات أيضا .

وذكرت الشياح أن لديهم خطة لتطوير الفكرة والبحث عن أفكار أخرى تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة.

يشار إلى أن المشروع سجل براءة اختراع في وزارة الاقتصاد، وشارك أيضاً في معرض إبداع وابتكار في طاجاكستان بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية وحصل على الاهتمام سواء من الممولين أو الدول المشاركة في المعرض.

 

شاهد أيضاً

عمر سليمان يصل الى دولة الاحتلال ولا يحمل اي بشرى تتعلق بشاليط

رافت عسليه / مراسل الحقيقة من فلسطين من المقرر ان يصل مدير المخابرات المصرية العامة …

اتصل بنا .. contact us
close slider
[contact-form-7 id="13625" title="Untitled"]