اخبار عاجلة
الرئيسية / دول عربيه / فلسطين الجريحه / المستوطنين المتطرفين يواصلون الاعتداء على الفلسطنيين العزل وسط صمت دولي عالمي وحركة حماس تبحث مسيرة الحوار المتعثرة وسبل تحريكها على اساس وثيقة المصالحة المصرية.

المستوطنين المتطرفين يواصلون الاعتداء على الفلسطنيين العزل وسط صمت دولي عالمي وحركة حماس تبحث مسيرة الحوار المتعثرة وسبل تحريكها على اساس وثيقة المصالحة المصرية.

رافت عسليه / مراسل الحقيقة من فلسطين

اصيب ثلاثة مواطنين (طفلان شقيقان ومصور صحفي) في اعتداء نفذه مجموعة من المستوطنين المتطرفين على عائلة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، مساء اليوم الجمعة ,وافاد شهود عيان ان مجموعة كبيرة من المستوطنين المتطرفين اقدمت على مهاجمة منزل عائلة “عطية” التي تسكن قرب منازل الغاوي، في الشيخ جراح واعتدت على الساكنين بالضرب ، ما ادى الى اصابة الطفلين الشقيقين عماد ومحمد عطية (13 و15عاما) بجروح، كما اصيب خلال الاعتداء الصحفي المصور نادر بيربس .واضاف الشهود انه جرى نقل المصابين الثلاثة الى مستشفى المقاصد في القدس لتلقي العلاج .

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت ظهر اليوم الجمعة، 25 متظاهرا (فلسطينيين ونشطاء سلام اسرائيليين) في حي الشيخ جراح بالقدس، بعد مشاركتهم في تظاهرة ضد سياسة طرد السكان الفلسطينيين من منازلهم

قالت مصادر مطلعة ان حركة حماس وجهت دعوات للفصائل الفلسطينية، ومستقلين في غزة للقاء رئيس الوزراء في الحكومة المقالة اسماعيل هنية الاحد القادم لعرض مبادرته السياسية بشان المصالحة, مضيفة ان فصائل منظمة التحرير تجري مشاورات مكثفة للاتفاق على طبيعة التعاطي مع الدعوة, مشيرة الى ان هناك توجه لدى الفصائل بالاستعداد لتلبية الدعوة على ان يكون هذا اللقاء مع حركة حماس لبحث مسيرة الحوار المتعثرة وسبل تحريكها على اساس وثيقة المصالحة المصرية.

واوضحت المصادر ان الفصائل تفضل عقد هذا اللقاء في اي مقر من مقرات حركة حماس وليس في مقرات الحكومة باعتباره لقاء سياسي بين القوى الوطنية والاسلامية.

من جهته اكد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال محمود الزق رفض جبهته دعوة حركة حماس للقاء هنية في مقر مجلس الوزراء التابع للحكومة مؤكدا في نفس الوقت انها ليست ضد لقاء حماس في احدى مقراتها, وعلى ان تتم الدعوة للفصائل التي وقعت على وثيقة الحوار والفصائل التي شاركت في حوار القاهرة وبالذات اعضاء لجنة المتابعة السابقة.

وكان رئيس الوزراء في حكومة غزةاسماعيل هنية قد جدد الاثنين الماضي في كلمته في ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ 22 المبادرة التي عرضها خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس، والتي تدعو الى :

  • 1- استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الحالة الراهنة التي يعيشها شعبنا للتصدي لمحاولات تثبيت القضية الفلسطينية وحرف حركة التحرر الوطني عن مكانها الطبيعي وذلك بتشكيل حكومة فلسطينية موحدة على قاعدة التوافق الوطني فما زلنا نرى أن تشكيل حكومة وحدة في إطار التوافق الوطني هي أصلاً الخيارات، في هذه المرحلة,

  • 2- بناء المرجعية القيادية للشعب الفلسطيني والمتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وتأمين مشاركة الجميع وعلى أسس سياسية وإدارية استنادا إلى الاتفاقات الموقعة بالخصوص.

  • 3- التوافق في هذه المرحلة على برنامج وطني يستند إلى العمل على إنهاء الاحتلال وإزالة كافة المستوطنات وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس و التمسك بحق العودة والإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين وذلك استنادا إلى ما جاء في وثيقة الوفاق الوطني واتفاق مكة المكرمة واتفاق القاهرة.

  • 4- التمسك بالمقاومة الراشدة التقية، العاملة العارفة المخططة والتي تقول على أساس حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال مع تعديل التنسيق الذي يخدم حماية المقاومة وأساليب عملها ويمنحها الديمومة لتحقيق طموحات وتطلعات شعبنا الفلسطيني .

  • 5- ترتيب أجهزة السلطة الفلسطينية ودوائرها بحيث لا تخدم المصالح الصهيونية ولا تضفي الشرعية على الاحتلال ولا تعمل على حماية أمنة أو تسويقه. في المنطقة.

  • 6- استعادة البعد العربي والإسلامي وحشد حركة التضامن الدولي للقضية الفلسطينية وتأمين دعم هذه الأبعاد لمطوحات شعبنا وتطلعاته في حريته وتقرير مصيره الوطني.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صهانية يطالبون المحاكم البلجيكية بأعتقال قيادات من حماس

رافت عسليه / مراسل الحقيقة من فلسطين ردا علي تقديم الفلسطينيين دعاوى ...

Animated Social Media Icons by Acurax Responsive Web Designing Company
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram