اخبار عاجلة
الرئيسية / انفرادات / طفلة صغيرة يغطي جسمها قشور مثل قشور الاسماك

طفلة صغيرة يغطي جسمها قشور مثل قشور الاسماك

تحقيق : طارق عويدانتونس
رغم تقدم الطب و تطور اساليب العلاج و الات كشف المرض الا انه يبقى أحيانا عاجزا عن تفسير بعض الحالات النادرة و الغريبة الا ان الاطباء في تونسنا يسعون بكل ما اكتسبوا من علم الى فهم الحالة وإيجاد التفسير العلمي المناسب لا لشيء سوى لأن الشخص المريض يحمل عاهة غريبة ولد بها. فالحالة النادرة و تكاذ تكون الوحيدة من نوعها في العالم و هي حالة أحلام مفتاح في العاشرة من عمرها تقطن ببلدية شراحيل من معتمدية المكنين من ولاية المنستير الساحلية من دولة تونس هذه الفتاة تنحدر من عائلة بسيطة و فقيرة و محدودة الدخل باعتبار ان والدتها عاطلة عن العمل و والدها حارس ليلي … أحلام البرئية الصغيرة السن جسمها تغطيه قشور شبيهة بقشور السمك من فروة الراس الى القدمين فهذه القشور عوضت الجلد في هاته الحالة الفريدة من نوعها في العالم لها اختان هما فدوى 15 سنة و أمل 5 سنوات لم يبتليا بهذا المرض أحلام ولدت لتجد نفسها في خضم الظروف القاسية لعائلتها تحمل مرضا لم يعهده عالمنا و لم يجدوا له الدواء الى حد اليوم هذه العاهة ارقتها و ارقت عائلتها ماديا و معنويا … احلام ولدت بلا جلدة اصلا فالتجؤا الى الاطباء لكنهم لم يجدوا لعلتها دواءا رغم محاولاتهم المضنية لكنها باءت كلها بالفشل فزاد في معاناتها و عذابها فالتجؤا الى العرافين لكنهم عجزوا عن مداواتها
أحلام التقيناها صحبة والدها السيد كمال مفتاح فتطلعنا على مدى عمق المأساة التي تعيشها العائلة فتحدثنا الى والدها الذي أفادنا و كله حسرة و هو يجتر المرارة ” منذ عشر سنوات خلت و منذ ولادة احلام لاحط الاطباء الحالة الغير العادي لابنتي احلام فجسمها تكسوه القشرة عوضا عن الجلدة فتم رعايتها و الاحتفاظ بها لمدة طويلة لكن بعد التحاليل و الصور بالاشعة و السكانار لم يجدوا تفسير لحالتها للاسف الشديد و املي بالله وطيد ان يشفي ابنتي احلام و الى هاته اللحظة و نحن نعيش الامرين احلام اصبح عمرها 10 سنوات كلها الام و الوصفات الطبية لا تتعدى المراهم الباهضة الثمن التي لا اقدر على شرائها لغلاء ثمنها …و أضاف محدثنا ان ابنته لا تتحمل اشعة الشمس و لا حرارتها القوية التي تزيد من حرارة جسمها و تعود الى ” الحكاك ” بقوة و تصبح القشور تتناثر هنا و هناك فالاطباء وصفوا لي ان حالة ابنتي هي من الحالات النادرة …و اضاف بان زملائها في الدراسة يخشون الاقتراب منها خوف من العدوى فالبنت ستتعقد نفسنيا تعبنا لقد عجزت عن التفكير…وتعبت زوجتي كثيرا… نصحني الأطباء بشراء مكيّف لتلطيف هواء البيت.. لكن من أين لي بالمكيف وأنا الموظف البسيط؟
انا ” شهار ” و ليس لي مورد رزق اخر فقد اصبحت عاجزا عاجزا عن أخذ أي قرار..
تنهيدة كبيرة صدرت من محدثنا و اكد بانه لا حول و لا قوة الا بالله بقي له الا ان يعبر لها عن حبه و يحتضنها من حين الى اخر حتى يرفع لها من معنوياتها فالماساة تبدا عندما تنام مفتوحة العينين فهي لا تقدر على اغماض جفنيها في فصل الصيف تنام على الارض علها تحس ببرودة لا تذهب للبحر مثل اترابها لا تخرج من المنزل حتى للترفيه ممتازة في دراستها و ختم محدثنا برجائنا ان نبلغ صوته الى السلط و الجهات المسؤولة لمساعدته على محنته بالتكفل بمداواتها و العناية بابنته احلام و تمنى لها الشفاء العاجل

عن admin

تعليق واحد

  1. Elbaddaly_A@yahoo.de

    قلبى معاك والله يا اخى هدى نفسك وان شاء الله الحكيم هتلاقى علاجه لو حضرتك تعرف دكتور محمد القاسم بمصر ويا ريت تدخل على الموقع ده *منبر الطالب الجامعى*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو مشاجرة بين مرتضى منصور وسيدات اعضاء بالنادي ويرمي السجائر ع الارض وجوزي مايقدرش يعملها

تداول نشطاء على السوشيال ميديا فيديو بين مرتضى منصور رئيس نادي الزمال ...

Floating Social Media Icons by Acurax Wordpress Designers
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram