الرئيسية / منوعات / من يقول ان مصر تحتضر فنقول له ان هناك مدونه أكسجين مصر

من يقول ان مصر تحتضر فنقول له ان هناك مدونه أكسجين مصر

كتب تامر مبروك
كثير من يقول ان مصر تحتضر كثير من يرفع الرايات البيضاء كثير من يعتقد ان هذا النظام اصبح هو
المستمر في حكم مصر ولكن نقول لكل هؤلاء ان هناك مدونه اسمها أكسجين مصر انا شخصيآ معجب جدآ بهذا الاسم وبالرغم من حداثه هذه المدونه الا اني عندما دخلت وشاهدتها وجدت انها تبشر بالخير وانا شخصيآ لا اعرف صاحبها ولا اتذكر كيف دخلت لها ولكن شاهدت دليل تيلفونات لبعض من المنظمات والشخصيات التي يمكنك الوصول اليهم في حاله الطوارئ أعجبت بالفكره وقمت بكتابه تعليق كان فيه اسمي وتيلفوني ورابط الموقع (الحقيقه المصريه) ولان الجميع الان لا يستطيع ان ينكر مكانه موقعنا بين مواقع كبيره على الانترنت الا اني لم اجد حرجآ في ان افعل ذلك على هذه المدونه المبتدءه .. يومين ووجدت صاحب المدونه يتصل بي ويتعرف علي ولان هذا الامر طبيعي ومعتاد بالنسبه لي عندما اكتب لشخص تعليق او موضع على الحقيقه المصريه .الا ان هذا المدون الشاب بالذات يختلف عن الاخرين فقد طلب مني ان اتابعه دائمآ على المدونه وهذا ايضآ ليس بجديد على اي مدون مبتدئ انا شخصيآ كنت افعل ذلك ولازلت افعل. وبعد يوم اتصل بي مره اخرى ليسألني هل دخلت وشاهدت المدونه؟ هل اعجبك موضوع عندي؟ هل من الممكن ان تعلق على اي شيئ يعجبك او لا يعجبك؟ ولكن كانت الاجابه مني بالنفي فالنت عندي كان مقطوع ولم افعل ذلك! وبعدها تلقيت تيلفون اخر منه يسألني كيف اصل بالمدونه لدرجه الحقيقه المصريه و المواقع الكبرى؟ هنا توقفت مع نفسي شاهدت في هذا الشاب نفسي منذ بدايه تدويني على الانترنت لقد كانت المدونه بالنسبه لي هي صديقه لا استطيع التخلي عنها ولاني حافظت على الصداقه لمده تزيد عن الخمس سنوات متصله حافظت هي عليا واعطتني اكثر مما توقعت وقلت لنفسي هل التاريخ سيعيد نفسه؟ الاجابه بالتأكيد نعم وقد يكون القادم احسن من الماضي فهذا الشخص يعتبر واحد من ملايين الشباب المحبين لبلده والمدافع عنهم لكن الفرق بين شاش واخر هو الايجابيه في المشاركه فهناك من ينزل الشارع وهناك من يدون وهناك من يصور وهناك من يدعو …الخ هذا هو النضال الحقيقي ونعود لاسم هذه المدونه الذي اعتبره عبقريآ من وجهه نظري أكسجين مصر فعلا اسم رائع وتحتاجه مصر فالجميع يعرف ان مصر الان في حاله احتضار وتحتاج ان تدخل غرفه الانعاش فأما ان تعود للحياه عن طريق زوال هذا النظام الفاشل الفاسد او انها تموت بالفعل عن طريق استمرارهم في مصر لسنوات اخرى بعد القضاء على المعارضه المصريه الشريفه وبما ان مصر دخلت غرفه الانعاش الان فيجب ولاد ان نركب لها أكسجين وما دام هناك مدونات جديده تظهر على الساحه كمحمد ابراهيم صاحب هذه المدونه فأسطيع ان اقول لكم ان هناك امال قد تتحقق على ايدي هؤلاء المدونين المصريين ولعل من عبقريه مدونين مصر هو اختيارهم لاسماء مدوناتهم فهناك الوعي المصري والحقيقه المصريه ومواطن مصري واخد على قفاه وعايزه اتجوز وانا ميت ومصر الحره وأخيرآ أكسجين مصر كلها اسماء تعبر عن واقعنا المرير بمصر ولعل كل اسم من هذه المدونات يعبر عن محتوى المدونه وما فيها ويبقى السؤال الذي اطرحه عليكم وعلى نفسي متى نجد مدونه جديده بعنوان مبروك مصر اتحررت؟

لزياره اكسجين مصر اضغط هنا

شاهد أيضاً

كتاب ممنوع للملك سليمان يشرح كيفيه الحصول علي قدرات خارقة ..

كتاب ممنوع للملك سليمان يشرح كيفيه الحصول علي قدرات خارقة ..

اتصل بنا .. contact us