اخبار عاجلة
الرئيسية / ابحاث / الاستنساخ كارثة القرن الواحد والعشرون(الحلقة الاولـ1ــــى)

الاستنساخ كارثة القرن الواحد والعشرون(الحلقة الاولـ1ــــى)

اعداد :الدكتور سيد نافع باحث في الاعجاز العلمي في الكتاب والسنة

ينتهي علم كثير من الناس في موضوع الاستنساخ بحالة النعجة دولي والكثير منهم يعتقد أنها تجربة فاشلة لمجرد أن النعجة المستنسخة ماتت بعد بضعة شهور والحقيقة أنها كانت في بداية التجارب وسبقتها حوالي 45 تجربة كلها كانت تأتي بكائن مشوه إلي أن انتهي الأمر بالنعجة دولي ، والنعجة دولي استنسخت من خلية من ثدي شاه عمرها 6 سنوات فهي خلية جسدية عادية وباستخدام الخلايا الجسدية العادية المتخصصة يظهر علامات السن والشيخوخة على الكائن المستنسخ وتظهر فيه عيوب خلقية نتيجة لعمر الخلية الجيني وتعرضها للسموم ، ولتلافى هذه العيوب لجأوا إلى الخلايا الجذعية وكثفوا أبحاثهم فيها واستخدموها في الاستنساخ واليوم في الغرب يمكنك إذا أردت أن تستنسخ أي حيوان تريد ، وهذا دليل علي أنهم أنتجوا بشراً وظهرت عليهم علامات الشيخوخة المبكرة بسبب استخدامهم لخلايا جسدية عادية .

فلا تنتظروا الإعلان عن نتائج أبحاثهم في الإعلام فهم يعرفوا معارضة شعوب الأرض لذلك ولن يعلنوا عنه إلا في الوقت الذي يرونه مناسباً إلا أن قناة الجزيرة الوثائقية أذاعت فلماً علمياً يؤكد هذا

– ويبرر العلماء تجاربهم وأبحاثهم في مجال استنساخ البشر لمحاولة معرفة الغالب علي سلوك الإنسان هل هي الجينات الوراثية أم البيئة التي يتربي وينشأ فيها الإنسان ، فقد احتاروا في معرفة الغالب علي طباع الإنسان هل هي الجينات أم البيئة ؟ ، ويعتقدوا أن الاستنساخ يمكن أن يحل لهم اللغز علي أساس أن الجينات واحدة والذي سيتغير هو البيئة التي يمكن أن يعيش فيها الشخص المستنسخ ( الحقيقة أن الروح هي المؤثر رقم واحد في السلوك والطباع الإنساني وقد أوضحت ذلك في بحثي الإسلام والعقل وبحث النفس والروح ) .

وهناك من يعارض استنساخ البشر في الغرب من العلماء ومن هؤلاء العلماء  العالم ” جريفن “ وفريقه الطبي الذي عمل تحت رعاية الدكتور ” أيان ويلمون “ في استنساخ النعجة دولي ويقول : ما الداعي لكي ننتج من هتلر هتلر جديد ؟ هل في هذا فائدة للبشرية ؟ لو قدر لهتلر جديد مستنسخ أن يعيش في حمى عائلة يهودية كأحد أفرادها ، فهل سيبادل هتلر الجديد اليهود الحب والمودة ؟! أم أنه سيسير على الدرب ذاته الذي سار عليه هتلر الأصلي ؟ الأغلب أن هتلر الجديد سيكون يهودياً يكره هتلر الأصلي .

– ويقول أيضاً أنه إذا كان المقصود من ذلك استيلاد أناس خارقين في بعض المجالات والميادين فإنه يمكن تحقيق ذلك عن طريق تزويج إبطال السلة العالميين مثلاً من بطلات هذه اللعبة للحصول على لاعبين متفوقين في هذه الرياضة ، ويضيف العالم ” جريفن “ أنه يمكن استنساخ الذكور والإناث من دون أي صعوبة وبالتالي تحديد الجنس المطلوب ، وقال إنه لا يمكن استنساخ الأموات لضرورة وجود خلايا حية لتنفيذ ذلك ، وأضاف جريفن أنه على الرغم من أن المستنسخ يحمل الموروثات ذاتها من المستنسخ منه فإن الظروف والبيئة التي يعيش فيها الإنسان المستنسخ  ( إذا قدر يوماً وطبقت هذه التقنية على الإنسان ) هي التي تقرر طباعه ، وهذا أمر يتطلب المزيد من الدراسات والأبحاث لإثبات ذلك علمياً .

يتبع…

عن محمد عيشون

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستنساخ كارثة القرن الواحد والعشرون(الحلقة الاولـ3ــــى)

اعداد :الدكتور سيد نافع باحث في الاعجاز العلمي في الكتاب والسنة 4-هل ...

Floating Social Media Icons by Acurax Wordpress Designers
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram