الرئيسية / الشرق الاوسط / ايران / مؤتمر في واشنطن تحت شعار «الشرق الأوسط في مرحلة الانتقال وآفاق إيران المستقبلية

مؤتمر في واشنطن تحت شعار «الشرق الأوسط في مرحلة الانتقال وآفاق إيران المستقبلية

تزامناً مع تنامي انتفاضة الشعب الإيراني اقيم يوم السبت 19 شباط / فبراير 2011 مؤتمر حاشد في واشنطن تحت شعار «الشرق الأوسط في مرحلة الانتقال وآفاق إيران المستقبلية» بمشاركة مسؤولين كبار في حكومات بوش وكلينتون وأوباما حيث أكدوا ضرورة دعم انتفاضة الشعب الإيراني للتغيير الديمقراطي وحماية أشرف وشطب اسم مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية ووقوف الولايات المتحدة بجانب الشعب الإيراني والشباب المنتفضين في إيران. وحضر المؤتمر نخبة من المتخصصين في الحقوق الدولية والإرهاب
والسياسة الخارجية والأمن القومي الأمريكي بالإضافة إلى سفراء وبعثات دبلوماسية من دول أوربية والشرق الأوسط وباحثون في المؤسسات الفكرية الأمريكية.

وقال لي هميلتون رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي من عام 1993- 1995: اني أشيد بوقوفكم في البحث عن الحرية من أجل الشعب الإيراني. اني متأثر جداً من الحركات الاحتجاجية التي عمت أرجاء الشرق الأوسط وأعلم جيداً أن الأيام المقبلة هي أيام حيوية بالنسبة لإيران. فعلى أمريكا أن تنهض من أجل الدفاع عن القيم الأساسية لبلدنا. علينا أن ندعم الشعب الإيراني المطالب بالحرية والديمقراطية واحترام حقوق الانسان وأن أفضل فرصة أمام الولايات المتحدة للتطور فيما يتعلق بالعلاقات مع الشعب الإيراني أن تدعم المعارضة الإيرانية. ليس مفهوماً بالنسبة لي لماذا أدرجت الولايات المتحدة اسم مجاهدي خلق في القائمة طيلة هذه السنين. انني كنت على اطلاع بما يقال بالملفات السرية ولم أر فيها ما يبرر هذه التسمية. فعلى أمريكا أن تؤكد أن الحكومة العراقية عليها أن تفي بتعهداتها تجاه حماية أشرف ويجب أن يضمن أمن وسلامة سكان أشرف.

وبخصوص المشروع ذي المواد العشرة وحسب ما فهمته، فهذا هو الحل الثالث. اني طالعته وأعتقد انه جيد جداً ما جاء فيه من تأييد لصناديق الآراء والنظام السياسي التعددي وفصل الدين عن الدولة والمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة والنظام القضائي الحديث ودعم البيان العالمي لحقوق الانسان والملكية الخاصة والتعايش السلمي وتأييد إيران حرة.