نشر بتاريخ: الثلاثاء, 22 فبراير, 2011

الجيش المصري يؤمن ابناء مصر في ليبيا ويمد يد العون للشعب الليبي الجريح

انشر هذا
الوسوم

كتب/ تامر مبروك
بعد ان طالبنا برحيل سفاح الاسكندريه من بورسعيد وكان ذلك امام مبنى محافظه بورسعيد بميدان الشهداء والاستجابه السريعه من القيادات متخذه القرار لهذا المطلب الشعبي كان لي مطلب مختلف عن المتظاهرين وقمت بعمل لافته لاقف بها وسط المظاهره كان مكتوب عليها يا جيش مصر العظيم انقذ المصريين في ليبيا وبمجرد رفع هذه الافته انهالت عدسات الكاميرات على هذه الافته وتم الاشاده والاعجاب بها من المتظاهرين وسرعان ما شاهد عميد بالجيش وقائد المنطقه هذه الصوره الا ووجدته يقترب مني بسرعه ويحاول ان يأخذها مني الا اني رفضت وقلت له هذا مطلب كل مصري وظل ماسك الورقه وانا ايضآ متشبس بها وقال لي اسمع اللي هقولوه ليك كويس عن موضوع ليبيا فقلت له الناس كلها لازم تسمع اهلنا وضعهم ايه هناك؟ فبدأ كلامه بالاتي يا جماعه انا اخويا في لبيا لان شغال هناك وكل المصريين هناك عندي واحد وقد تم ارسال معونات طبيه ومساعدات طبيه وفتح المستشفيات لتلقي الجرحى من المصريين ومن أخواننا الليبيين والحمد لله المصريين بخير وتم ارسال اتوبيسات من شرق وغرب الدلتا لترحيل رعايانا من على الحدود الليبيه ونحن نهتم بهذا الامر جيدآ فنحن لن نسمح باهانه اي مصري على ارضه فكيف نسمح بذلك في الخارج ونحن قادرون على حمايه المصريين داخل مصر وخارجها فلا احد يقلق من ذلك او يشك في ذلك وهذا الكلام على مسئوليتي فتركت له الافته وقلت له هذا فقط ما كنت اريد ان أتأكد منه فقال لي عندك شك في كلامي قلت له لا بل الان اطمئن قلبي فهتف المتظاهرون الجيش والشعب ايد واحده

واليكم بيان من الجيش تم نشره مؤخرآ بهذا الخصوص


معلومات عن الكاتب

-

عرض تعليق واحد
تعليقك:
  1. يقول حمادة رفعت: