نشر بتاريخ: الأحد, 14 أغسطس, 2011
تونس | بواسطة admin

تظاهرة عملية بحرية من أجل الدلافين دلفيس 2011

انشر هذا
الوسوم

طارق عويدان / تونس

نظمت جمعيات “حوتيّات” تظاهرة مخصصة للدلافين تحت شعار “دلفيس 2011 تونس” وتواصلت التظاهرة العلمية على مدى ثلاثة أيام بمشاركة باحثين وبحارة وطلبة باحثين في مجال علوم البحار فضلا عن محبي البحر والمصطافين، وتضمنت عديد الفقرات الهامة علمية وترفيهية وتحسيسية.
وتمّ خلال اليوم الأوٌل عرض أفلام وثائقية حول الدلافين وعالم البحار وفقرات تنشيط وورشات تلوين للأطفال بكاب مارينا المنستير وفي ذلك سعي من الجمعية لتكوين أيجال جديدة تحمل وعيا بيئيّا وتساهم مستقبلا في مواصلة العمل على حماية الحوتيات والثدييات البحرية في حوض المتوسط، فيما نظم القائمون على التظاهرة خلال اليوم الثاني زيارة لجزر “قوريا” في عرض سواحل مدينة المنستير انتظمت خلالها فقرات تنشيطية لفائدة الشباب، إلى جانب فقرات علمية تمثّلت أساسا في مراقبة الدلافين.
اليوم الثالث من “دلفيس 2011” خصص لفسحة بحرية ذات صبغة علمية إذ انطلق في وقت متزامن مراكب من موانئ كل من صيادة وطبلبة والمنستير وحلق الوادي وسيدي بوسعيد وجربة على مستوي البلاد التونسية. علما أنّ التظاهرة تنتظم في نفس التويت تقريبا وحسب الأحوال الجوية في كلّ من موناكو وفرنسا والمغرب وإيطاليا.
وقامت المراكب المشاركة بمعاينة الدلافين ومراقبتها وإحصائها وضبط بعض المعطيات العلمية حولها علاوة على رفع عينات بيولوجية وفيزيوكيمائية من مياه البحر فضلا عن التقاط صور لأنواع الدلافين التي تتواجد بشكل خاص في شبه خليج المنستير وخاصة وراء جبل قوريا وخليج الحمامات وشرق مدينة قليبية وجزيرة قرقنة.
وأكدت السيٌدة هادية بكار الرئيسة الشرفية لجمعية “حوتيات” ومستشارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للصندوق الدولي للرفق بالحيوان من جانبها أهمية الجانب التحسيسي في هذه التظاهرة التي ستمكن من التوعية بضرورة المحافظة على الدلافين وحمايتها. مضيفة أنّ التظاهرة تكتسب أهميّتها من كون المشرفين عليها مجموعة من الشباب المتحمسين والواعين بدورهم في المساهمة في المحافظة على الحوتيات في الحوض الغربي للمتوسط.
يُذكر أنّه يوجود أربعة أنواع من الدلافين في السواحل التونسية وهي الدلفين الكبير والدلفين العامي والدلفين الأبيض والدلفين روسو وتجمع بحارة الحوض الغربي للمتوسط علاقة تجاذب مع الدلافين نظرا لما تسببه من مشاكل على مستوى تمزيق الشباك وغيرها من الأمور التي يشتكي منها البحارة. وتسعي جمعية “حوتيات” برئاسة السيد سامي مهنّي إلى تحسيس البحارة بضرورة إبعاد الدلافين عن شباكهم بمن خلال استعمال آلة خاصة توضع في مياه البحر وتبعث ذبذبات صوتية وفوق صوتية تساهم في تشتيت ذهن الدلافين وإبعادهم قدر الممكن عن الشباك. وفضلا عن التظاهرة والعمليات التحسيسية تسهر الجمعية على النهوض بالبحوث العلمية في مجال الحوتيات والثدييات البحرية في تونس من خلال برامج ومشاريع آنية ومستقبلية.

معلومات عن الكاتب

-

  • شاهد كاملا كلمات محاميين بورسعيد المدافعيين عن متهميين التظاهر لمشروع الاسكان الاجتماعي : الحقيقة المصرية علق على تامر مبروك في كلمتة بنقابة محاميين بورسعيد سأتغاضى عن الخلافات وامد يدي للجميع من اجل ابناء بورسعيد
  • محافظ بورسعيد المرحلة الاولي الاولية للمطلقات والارامل نظرا لقلة عددهم وبناء بورسعيد وجزء من الشباب المرحلة الثانية : الحقيقة المصرية علق على نص ما جاء بالفيديو من الغضبان: لمتقدمي مشروع الاسكان الاجتماعي . انت بتهيج الشارع ومافيش تسليم
  • خطير فتيات الليل في مصر ومهمَّة انتزاع الأعضاء البشرية,ضحايا يُقدِّمون شهاداتٍ صادمةً ومستشفيات تتستّر على الجناة : الحقيقة المصرية علق على Prostitutes tempt migrants to sell their organs in Egypt – report
  • Said Faisal Hassan AL-Sultany علق على فيديو حلقه العاشره مع اخت المصريين جميله اسماعيل المذبوحه و عميل النظام المدعو موسى مصطفى … موسى اهان اليسار المصري وجريده البديل المصريه وفشل في تعاطف المشاهدين ونجح في احراق الغد ؟
  • القصه كامله حول النصب علي هشام رافت من شركه كويلتنج ايجبت مع نص الدعوي المقدمه للمحكمه علق على شركه اللوتس للملابس الجاهزه ومشتقتها ببورسعيد الى اين؟.. انقذوا عمال مصر من مستثمريها